الأحد، 6 أغسطس 2017

أخبار الحج و العمرة أيام زمان



الخبر و المرجع: المطوف عبدالمجيد داغستاني 
النشر و الإخراج: المطوفة هدى كتوعة 

المرجع: جريدة المدينه المنورة 
الرقم:4439 /15 
التاريخ الهجري: 1389/12/16
المرجع: جريدة البلاد
الرقم: 126
التاريخ الهجري: 1365/02/02 هـ
التاريخ الميلادي:1946/10/27 م


المرجع جريدة البلاد
التاريخ الهجري: 1383/7/10
المرجع جريدة البلاد
التاريخ الهجري: 1383/7/5


دعاية الخطوط الجويه السعوديه بأحد الجرائد المصريه قديما
المصدر: غير معلوم






تسعيرة نقل الحجاج مع الاكل من الكويت الى المشاعر المقدسة 
بسيارات موديل 1953-1954
المصدر الاعلام الكويتي الخاص







‏1976/1396 #المطوفون فئة أكرمها الله : بقلم #علي_ابو_العلا يرحمه الله ..
 المصدر: رمزي العتيبي ...الدال ع الخبر :احمد صالح حلبي




جريدة البلاد الصادره يوم 15-12-1383 هـ



اعلان من ايام السؤال
المصدر كتاب اخترت لك . الجزء الثاني .
 المؤلف السيد هاشم علي نحاس . القاهرة . ١٣٧٨ هجرية .

المطوف عبدالمجيد اسماعيل داغستاني.



"عرض حال"  عمره نحو عشر سنوات !
المطوف عبدالمجيد اسماعيل داغستاني.


اعلان للسفر جوا للراغبين في اداء فريضة الحج من فلسطين الى جدة مرجع لموسم حج ١٣٦٦ هجرية.

المصدر..  جريدة فلسطين   ٢٠ شوال ١٣٦٦ هجرية.



المطوف عبد المجيد اسماعيل داغستاني.







مجموعة من الصور الملتقطة عام ١٣٢٥ هجرية الموافق ١٩٠٨ ميلادية.

المصدر : مجلة الحج والعمرة ، رجب ١٤٣١ هجرية.



المطوف عبد المجيد إسماعيل عبد المجيد داغستاني.



تسعة آلاف إردب (مكيال ضخم يساوي ٢٤صاعاً) من أصناف الفول و الشعير مخصصة كلياً للحجاج في موسم حج ١٢٥٤هـ . الأصل و الترجمة العربية. 
المصدر: كتاب: "تجارة الحجاز" ، د.سعد بدير الحلواني ، الناشر: خاص ، القاهرة ، ١٤١٤هـ 

المطوف عبدالمجيد إسماعيل 

عبدالمجيد داغستاني




توفير كميات من الغلال/ الحبوب  لتغذية الجنود وغيرهم المكلفين بحراسة قوافل الحجاج ، وأعلاف لجمالهم وخيولهم ، وذلك عن طريق الشراء المباشر نظراً لدخول موسم حج ١٢٥٥ هـ. ( الأصل والترجمة العربية ). 


المصدر: كتاب: "تجارة الحجاز" ، د.سعد بدير الحلواني ، الناشر: خاص ، القاهرة ، ١٤١٤هـ 

المطوف عبدالمجيد إسماعيل 
عبدالمجيد داغستاني



( مقدمة ) وثيقة محررة بتاريخ ٩٤٧ هـ تتعلق بالوقف السلطاني على كسوة الكعبة الشريفة ، والوثيقة كاملة وردت بالصفحات ١٦٩ إلى ١٧٥ 

المصدر : كتاب " إعلام العلماء الأعلام ببناء المسجد الحرام " ، عبد الكريم بن محب الدين القطبي

 ( المتوفي سنة ١٠١٤ هـ ) ، الناشر : دار الرفاعي ، الرياض ، ١٤٠٣ هـ .


المطوف عبد المجيد إسماعيل عبد المجيد داغستاني 





ناقب وزير الحج والأوقاف الأستاذ عبد الوهاب عبد الواسع ( رحمه الله تعالى ) بقلم المطوف السيد فؤاد عبد الحميد عنقاوي .

المصدر : جريدة المدينة ، العدد ١٥٩٤٥ ، الصفحة ١٢ ، الثلاثاء ٢٨ / ١١ / ١٤٢٧ هـ .



المطوف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني 




طواف الجمل" ببيت الله الحرام سنة ٨١٨هـ. 

المصدر: قصص المكيين ، الشريف محمد بن مساعد بن منصور الحسني ، الجزء الأول ، الناشر خاص ، مكة المكرمة ، ١٤١٨هـ. 

المطوف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني 



الفراشة الشريفة
الوظيفة الشريفة التي تتعلق بكنس الحرمين الشريفين و الأماكن الشريفة الأخرى و الإهتمام بنظافتها ، وقد عدّت هذه الوظيفة الشريفة ٩٩ سهماً ، مثل أسماء الله الحسنى ، وكل سهم ١٦ قيراطاً من الذهب. فكان السلطان يملك ثلاثة أسهم و يساوي ٤٨ قيراطاً ، و والدة السلطان سهماً و نصف السهم و يساوي ٢٤ قيراطاً. ثم يوزع الباقي على كبار رجال الدولة حسب الأهمية. 

المصدر: المعجم الموسوعي للمصطلحات العثمانية التاريخية ، د.سهيل صابان ، مكتبة الملك فهد الوطنية ، الرياض ، ١٤٢١هـ. 

المطوف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني 



           المصدر: جريدة البلاد السعودية، العدد 1348، 21/10/1372 هجرية.

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني

"نظارة الحرمين"
"الإدارة الحكومية التي استحدثت سنة ١٢٥٢هـ / ١٨٣٦م للإشراف على أوقاف الحرمين الشريفين و إدارتها ، حيث انتقلت إليها إدارة الأوقاف من أغوات الحرم ، بسبب التسيّب ، وكان يرأسها ناظر الحرمين". 

المصدر: المعجم الموسوعي للمصطلحات العثمانية التاريخية ، د.سهيل صابان ، مكتبة الملك فهد الوطنية ، الرياض ، ١٤٢١هـ . 

المطوف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني



"قاسم عز الدين : طبيب لبناني ، عمل مديراً للإدارة الصّحية في مكة المكرمة (١٣١١هـ / ١٨٩٣م وما بعدها). اتهم بأنه كان وراء الوباء الذي ظهر في مكة المكرمة في تلك الفترة ، لسماحه ببيع البطيخ في الأسواق العامة. وله العديد من التقارير عن الأوضاع الصحية في الحجاز".  


المصدر: مداخل بعض أعلام الجزيرة العربية في الأرشيف العثماني ، د.سهيل صابان ، مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ، الرياض ، ١٤٢٥هـ.

المطوف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني


"رتبة الحرمين
رتبة من الرتب العلمية الرفيعة في الدولة العثمانية ، كانت توجه لأصحابها لرفع المكانة وليست لمنصب الحرمين. أما التوجيه الذي يصدر للشخص بعده فكان يؤهل صاحبه للمنصب فعلاً". 

المصدر: المعجم الموسوعي للمصطلحات العثمانية التاريخية ، د.سهيل صابان ، مكتبة الملك فهد الوطنية ، الرياض، ١٤٢١هـ.

المطوف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني






وقف دار بمكة المكرمة على سقيا المصلين والحجّاج من ماء زمزم، وغير ذلك سنة 1166هـ
المصدر: تاريخ مكة المكرمة (1041 - 1299هـ)، الشريف مسعود محمد آل زيد، دار 
القاهرة، القاهرة، 2005م.

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني



الحديدي الحجازي من دمشق إلى المدينة المنورة سنة 1327 هجرية (1909 ميلادية).

المصدر: كتاب "الرحلة الحجازية لوليّ النعم الحاج عباس حلمي باشا الثاني خديو مصر"، محمد لبيب البتنوني، مطبعة مدرسة والدة عباس الأول، القاهرة، مصر، 1328 هجرية / 1910 ميلادية.


المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني


"شيخ المخرجين"

"ومكتب شيخ المخرجين في ذلك العهد (ما قبل العهد السعودي) يقوم بمهمة مكتب نقابة السيارات الآن في توزيع الجمال وتنظيم أمرها، وإعداد طلبات الحكومة وضيوفها. وأكثر المطوّفين .... لهم عملاء من أهل الإبل يأتون إليهم من أول ذي الحجة، ويتفقون معهم على نقل حجّاجهم وأمتعتهم إلى منى وعرفات".
المصدر: كتاب "ذكريات"، أحمد علي، نادي الطائف الأدبي، الطائف، ١٣٩٧ هجرية.
المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني





"الأحد ١٦/ ١٢/ ١٣٦٥هـ"
"في الحج" : 
"خصّصت الشرطة هذه السنة قسماً منها بإسم بوليس المرور في بذلة خاصة تختلف عن بذلة الشرطي العادي، ونظّمت مرور السيارات في بعض المحلات (الأحياء)، بحيث تدخل السيارة إلى البلدة (مكة المكرمة) من جهة، والخارجة منه تسير في طريق آخر، . . . . وعلى العموم فقد كان نظام المرور و بوليس المرور جيداً قد ساعد على سير السيارات، وساعد كذلك على تجنب كثير من حوادث الإصطدامات." 

المصدر: مذكرات أحمد علي أسدالله الكاظمي، المجلد الثاني،  دارة الملك عبدالعزيز ،
 الرياض ، ١٤٣٨هـ. 
المطوف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني




"تذكار الحج الأول في عهد السلطنة النجدية 1343 هجرية الأربعاء"



وضعت الحكومة السَّنية (ذات السناء والرفعة) هذا التوشيح على الطوابع البريدية وطوابع منافع الخط الحديدي الحجازي، وغيرها من الطوابع المالية والرسوم، العثمانية والهاشمية التي كانت سائدة ومتداولة آنذاك. ويوثّق هذا التوشيح مناسبة أول حج في عهد السلطنة النجدية، والذي صادف عام 1343 هجرية / 1925 ميلادية.






 المصدر:




الثلاثاء ١٧-١٢-١٣٦٢ هجرية"

"حج هذا العام"

"ومن الأشياء المستحدثة المستحقة للذكر في هذا الحج: هو ترتيب مدفعين عند أذان الفجر وعند أذان الظهر، وذلك لاختلاف الناس في الأذان وتقدم البعض عن الوقت فيه، وقد أطلق المدفعان كل أيام منى صباحاً وظهراً".
المصدر: مذكرات أحمد علي أسد الله الكاظمي، المجلد الأول، دارة الملك عبدالعزيز، الرياض، ١٤٣٨ هجرية.

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني    (ج ش آ)
٠٥٦١٥٥٠٥٥١
"ثم خرجنا من هناك (بيت ستّنا خديجة رضي الله عنها في مكة المكرمة)، وذهبنا في الطريق إلى أن وصلنا إلى حائط في بيت، وفي الحائط حجر التي كانت تسلم على النبي صلى الله عليه وسلم (ورد ذكر لهذا الحجر في السير النبوية) كلّما كان يمر بها، ومرغنا عليها، أي: مسحنا بها وجوهنا وأعيننا، وقبلناها، ودعينا (دعونا) لنا وللمذكورين كلهم".
المصدر: بيان مراحل الحج من تِلو (جنوب تركيا): رحلة مصطفى فقير الله العباسي إلى الحج سنة ١١٧٧ هـ / ١٧٦٤م، تحقيق يحيى محمود بن جنيد، مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، الرياض، ١٤٣٧هـ .

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني    (ج ش آ)

٠٥٦١٥٥٠٥٥١

"رقم الأوراق ٢٥٩ 
التاريخ ٢٦ ربيع الأول ١٢٩٤هـ
إلى مديرية الحرم الشريف بالمدينة المنورة 
لقد تم بطيّه إرسال الأمر العالي المتضمن إبقاء وظيفة إشعال شمعدان الحجرة المطهرة لسيدنا صاحب الرسالة ، على الوجه القديم في عهدتكم ، و أن يكون منصبكم في التشريفات متقدماً على نائب الحرم و غيره من الموظفين ، كما قضت بذلك الإرادة السلطانية المسطّرة من جناب الخليفة". 

المصدر: مراسلات الباب العالي إلى ولاية الحجاز ، تقديم و ترجمة و تعليق د. سهيل صابان ، الناشر جامعة أم القرى ، مكة المكرمة ، ١٤٣٠هـ. 

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني    (ج ش آ)

٠٥٦١٥٥٠٥٥١
"ليس للحاج مثل المطوف"
كان الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود يقول دائماً "ليس للحاج مثل المطوف".
المصدر :  أهل الحجاز بعبقهم التاريخي ، حسن عبدالحي قَزّاز ، الناشر خاص ، جدة ، ١٤١٥هـ.

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني    (ج ش آ)

٠٥٦١٥٥٠٥٥١


تكيّة مكة المكرمة 
أنشأ هذه التكيّة محمد علي باشا سنة ١٢٣٨هـ / ١٨٢٢م ، و تقع في مواجهة المسجد الحرام (بجوار مبنى الحميدية) في المكان الذي كانت فيه دار السعادة ،  و التي كانت مقراً للحكم في عهد الأشراف ذوي زيد. و وظيفة هذه التكيّة تتلخص في خدمة فقراء الحرم المكي من جميع الجنسيات و الشعوب ، علاوة على الأهالي الذين اعوزتهم الحاجة. 

المصدر: كتاب العلاقات بين مصر و الحجاز و نجد في القرن التاسع عشر ، د.سعد بدير الحلواني ، القاهرة ، ١٩٩٣م.

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني    (ج ش آ)

٠٥٦١٥٥٠٥٥١

"مجموعة سجلات الحرمين الشريفين  بدار الوثائق القومية بالقاهرة : دراسة أرشيفية دبلوماتية من ١٠٨٧هـ - ١٦٧٦م إلى ١٣١١هـ - ١٨٩٢م ، الطالبة دارة محمود شوقي ، إشراف مصطفى علي بسيوني أبو شعيشع و عماد بدرالدين محمود أبو غازي ، أطروحة ماجستير ، كلية الآداب ، جامعة القاهرة ١٩٩٩م."  

المصدر :  الروزنامة الحوليةالمصرية للوثائق ، العدد الأول ، ٢٠٠٣م ،دار الكتب و الوثائق القومية ، القاهرة ، ١٤٢٤هـ / ٢٠٠٣م.


المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني    (ج ش آ)


٠٥٦١٥٥٠٥٥١


"قرأت (أيْ المؤلف الشيخ أحمد إبراهيم الغزاوي) أنّ السلطان الناصر (محمد) بن قلاوون (٦٨٤ - ٧٤١هـ / ١٢٨٥ - ١٣٤١م ، تاسع سلاطين الدولة المملوكيَّة) حجّ ذات مرة ، فكانت تمد له في طريقه وسط حديقة مصنوعة و عليها الفاكهة و الزهور. وكان هذا المنظر يُبهر الناس في صحراء بلاد العرب ، وقد قالوا أنّ إحدى زوجاته أنفقت في حجّها مائة ألف دينار". 

المصدر: شذرات الذهب ، أحمد إبراهيم الغزاوي ، إصدارات مجلة المنهل ، جدة ، ١٤٠٧هـ.

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني    (ج ش آ)

٠٥٦١٥٥٠٥٥١


"وثائق وقف بشير أغا دار السعادة (المقصود هنا جناح الحريم في قصر طوب قابي بإستانبول) و شيخ الحرم النبوي (الشريف) ١١٢٩ - ١١٥٩هـ / ١٧١٧ - ١٧٤٦م : تمهيد و دراسة ، الطالبة مريم صالح محمد منصور ، إشراف مصطفى علي أبو شعيشع ، أطروحة ماجستير ، كلية الآداب ، جامعة القاهرة ، ١٩٩٦م". 

المصدر: الروزنامة الحولية المصرية للوثائق ، العدد الأول ، ٢٠٠٣م ، دار الكتب و الوثائق القومية ، القاهرة ، ١٤٢٤هـ / ٢٠٠٣م.

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني    (ج ش آ)

٠٥٦١٥٥٠٥٥١


"وعندما عُدنا إلى مكة (المكرمة) في الرابع عشر من ذي الحجة عام ١٣٠٨هـ كانت الكوليرا قد انتشرت بشكل كبير ، فكان يتوفى بسببها في اليوم الواحد مابين ٣٠٠ إلى ٥٠٠ فرد. و لانتشار الوباء بسرعة وكثرة الإزدحام كان يلزم طبياً إخلاء مكة (المكرمة)، كما كان يجب نقل الأصحاء من الحجاج إلى جدة و المدينة (المنورة)، حيث صدرت أوامر مشدّدة من جانب الحكومة بضرورة نقل الحجاج إلى البلدتين، و هو الأمر الذي أدى إلى إخراج الحجاج المساكين من منازلهم بسرعة
 مما أصابهم بالخوف و الهلع." 

المصدر :  الأحوال الصحية العامة في الحجاز عام ١٣٠٧هـ / ١٨٩٠م ، القائمقام الطبيب محمد شاكر القيصري ، دارة الملك عبدالعزيز ، الرياض ، ١٤٣٧هـ.

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني    (ج ش آ)

٠٥٦١٥٥٠٥٥١



"يقول أبو حرزة جرير بن عطية اليربوعي المتوفي سنة ١١٤هـ من قصيدة يمدح بها الحجاج بن يوسف (الثقفي): 
ولقد كسرت سنان كل منافق 
ولقد دفعت حقائب الحجاج
قُلت (أي الشيخ أحمد إبراهيم الغزاوي) وبهذا نستدل على أن حقائب الحجاج كانت عُرضة للنهب و السلب في زمان الخليفة الأموي عبدالملك بن مروان ، واستمر ذلك موصول الحلقات حتى أظلّت البلاد المقدسة راية التوحيد". 
المصدر :  شذرات الذهب ، أحمد إبراهيم الغزاوي ، إصدارات مجلة المنهل ، جدة ، ١٤٠٧هـ. 


المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني  (ج ش آ) 

"و لأول مرة في التاريخ (موسم حج ١٣٤٧هـ / ١٩٢٩م) رأينا سيارة الرش تسير في طرقات منى في كل وقت ترش الأرض بالماء الممزوج بالأسيدفنيك ، إلى غير ذلك من الوسائل الواقية التي جاءت بالفوائد العظيمة ، فأنطقت ألسن المسلمين بالدعاء لجلالة الملك (عبدالعزيز بن عبدالرحمن) وحكومته الفخمة". 


المصدر :  المختارات من صحيفة أم القرى ١٣٤٣ - ١٣٧٣هـ / ١٩٢٤ - ١٩٥٣م ، المجلد الأول . دارة الملك عبدالعزيز ، الرياض ، ١٤٢٦هـ. 


تألفت لجنة الحج هذا العام (١٣٥١هـ) وفقاً للأمر السامي الكريم من مندوبي الدوائر ذات العلاقة بالحج و الحجيج ، مضافاً إليهم ثلاثة مندوبين من طرف كل من شيخ المطوفين و شيخ مشايخ الجاوة و شيخ مطوفي الهنود. وانبثق عنها لجنتين فرعيتين ، لجنة تقوم بتفتيش منازل الحجيج و الإشراف على نظافتها و موقعها ، و العناية براحة الحجيج . و اللجنة الثانية لجنة فنية صحية تقوم بمراقبة الحالة الصحية في المنازل وفي الحوانيت و الشوارع. 

المصدر :  المختارات من صحيفة أم القرى ١٣٤٣ - ١٣٧٣هـ / ١٩٢٤ - ١٩٥٣م ، المجلد الأول ، دارة الملك عبدالعزيز ، الرياض ، ١٤٢٦هـ. 

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني  (ج ش آ) 

٠٥٦١٥٥٠٥٥١

"اليوم الثالث من ذي الحجة ١٣٦٧هـ وردت برقيات البشائر   لسيدي ولي العهد المعظم (الأمير سعود بن عبدالعزيز) من رجاله المنتدبين لإسعاف الحجيج ، و إنقاذ سياراتهم الفخمة من الرمال الشاسعة فيما بين قرية عقلا و الدهنا و رماح ، بفضل معداتهم المزودين بها ، ... ، ولم يبق - ولله الحمد - ولا سيارة ولا حجاج فيما بين هذه الطرق". 
المصدر :  كتاب "المختارات من صحيفة أم القرى" ، المجلد الأول ، إعداد دارة الملك عبدالعزيز ، الرياض ، ١٤٢٦هـ.

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني  (ج ش آ) 

٠٥٦١٥٥٠٥٥١


"ومن العمائر الحرميّة (أي في الحرم الشريف) في أيّامه (المقصود الملك الناصر زين الدين الجركسي / الشركسي ثاني ملوك الجراكسة / الشراكسة ، تولى الحكم في ٨٠١هـ)  تجديد عقد المروة ، بعد سقوطه في سنة ٨١١هـ . ومنها أن تاجر السَّبي الخواجا حسين بن أحمد الشرواني أوصى في مرض موته أن يصرف على عمارة عين مكة (المكرمة) من ماله عشرة آلاف درهم ، وأن يعمر الميضأة ... بخمسة آلاف درهم". [كتاب الإعلام بأعلام بيت الله الحرام ، المنشور على هامش كتاب خلاصة الكلام لأحمد زيني دحلان.] 

المصدر : كتاب "المنتقى في أخبار أم القرى" ، تحقيق و تعليق و تعقيب محمد عبدالله مليباري ، مكة المكرمة ، ١٤٠٥هـ / ١٩٨٥م. 

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني  (ج ش آ) 

٠٥٦١٥٥٠٥٥١

"فلمّا ثار الشريف الحسين (بن علي) عام ١٣٣٤هـ على (العثمانيين) كان في دائرة الصحة (في مكة المكرمة) طبيب أولي يدعى نديم صلاح ، من أهالي نابلس ، أسند إليه الشريف رئاسة دائرة الصحة ، ...  ، وبعد استقرار الأمر استقدم أربعة نفر من الأطباء الشوام. وكان من مهمة مدير الصحة تحديد استقرار عدد الحجاج في الغرف التي يسكنوها ، بحيث لا يزيد العدد الذي يقرره لكل حجرة ، وإلاّ عوقب المطوف". [مكة في القرن الرابع عشر الهجري لمحمد عمر رفيع]. 

المصدر :  كتاب "المنتقى في أخبار أم القرى" ، تحقيق و تعليق و تعقيب محمد عبدالله مليباري ، مكة المكرمة ، ١٤٠٥هـ / ١٩٨٥م. 

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني  (ج ش آ) 
٠٥٦١٥٥٠٥٥١


أسماء مختارة و معلومات منتقاة لعدد من المسؤولين في مكة المكرمة و مناصبهم في العام ١٣٢٠هـ. 

المأمورية 
   الاسم
مفتاحدار
صالح شيبي أفندي
مفتاحدار ثاني 
عبدالقادر شيبي أفندي
شيخ الأغوات
إسماعيل أغا
مفتي الشافعية
الشيخ محمد بابصيل أفندي
قائم مقام نقيب السادة
السيد محمد داود أفندي
نائب الحرم
السيد محمد أفندي
شيخ المطوفين 
  الشيخ محمد أجاوي أفندي
شيخ الزمازمة  
الشيخ عبدالله فاضل أفندي
شيخ الفراشين       الشيخ حسين قنق      
  (للحرم الشريف)     أفندي

المصدر: سالنامة دولت علية عثمانية (الكتاب الاحصائي السنوي الثامن و الخمسين للدولة العثمانية) ، دار الطباعة العامرة ، ١٣١٨هـ. 
المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني  (ج ش آ) 
٠٥٦١٥٥٠٥٥١

"أول مطوف: 
ثم يذكر القطبي (كتاب إعلام العلماء الأعلام ببناء المسجد الحرام)
أن القاضي إبراهيم بن ظهيرة القرشي طَوّف الملك (السلطان) قايتباي (تلقّب بعد مبايعته بالسلطنة بالملك الأشرف ، ولد سنة ٨١٥هـ و توفي سنة ٩٠١هـ) ، و يتراءى لي شخصياً (أي الشيخ أحمد السباعي) أن قاضينا هذا كان أوّل مطوف في مكة (المكرمة) ورثنا عنه هذه المهنة (الجليلة) التي خربناها ، و نسأل الله (تعالى) إصلاحها في نظامها الجديد".
المصدر: كتاب "أوراق مطوية" ، أحمد السباعي ، نادي الطائف الأدبي ، الطائف  ، ١٤٠٢هـ / ١٩٨٢م. 
المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني  (ج ش آ) 

٠٥٦١٥٥٠٥٥١

"هدايا الحجاج قديماً 
قرأت (أي الشيخ أحمد إبراهيم الغزاوي) في "المستطرف (من كل علم مستظرف)" أن عمرو بن حيان الضرير أنشد حين لم يَهْد إليه الحجاج شيئاً: 
كأن الحجيج الآن لم يقربوا منىٰ 
       ولم يحملوا منها سواكاً ولا نعلا
أتونا فما جادوا بعود أراكه 
        ولا وضعوا في كف طفل لنا نقلا. 
وكان ذلك منذ ستمائة عام أو أكثر .  ... وقد أفدنا من الرواية أن النقل كان من هدايا الحج ، وهو لم يزل حتى يومنا هذا". 
ومن المحزن حقاً أن تُفرِّط البلاد في تاريخها العريق و تستبدله دون داع بغيره. إن النقل و النقلي أي بائع النقل استبدلت بالمكسرات و بائع المكسرات. 
المصدر: كتاب "شذرات الذهب" ، أحمد إبراهيم الغزاوي ، الناشر مجلة المنهل ، جدة ، ١٤٠٧هـ / ١٩٨٧م. 
المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني  (ج ش آ) 

٠٥٦١٥٥٠٥٥١

"في رمضان عام ١٧٣هـ وصل (هارون) الرشيد (الخليفة العباسي الخامس ، ولد عام ١٤٩هـ وتوفي عام ١٩٣هـ) إلى مكة المكرمة معتمراً ، وما أن انتهى من أداء النسك حتى جلس للناس في داره التي أمر ببنائها بين الصفا و المروة ، وكانت الدار شارعة على المسعى ، و كانت في الفخامة بشكل جعلها أحدوثة مكة (المكرمة) ، وقد سمّاها الناس دار القوارير ، و لعلها سميّت بذلك لأن الزجاج كان يقفل على نوافذها". 

المصدر: كتاب "أوراق مطوية" ، أحمد السباعي ، نادي الطائف الأدبي ، الطائف ، ١٤٠٢ هـ / ١٩٨٢م. 

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني  (ج ش آ) 

٠٥٦١٥٥٠٥٥١

"ومن عقوبة الموت التعطيش ، فقد قُبض على جماعة من الأعراب كانوا يسبقون الحجاج إلى الماء فيلقون فيه الحنظل ، حتى بلغ العطش منهم مبلغ الهلكة ، وهلك خمسة عشر ألفاً. فقُبض عليهم بعد أن شهروا و سجنوا ، و أُجيع منهم جماعة و أطعموا الملح ثم تركوا مُقيّدين على دجلة ، حتى ماتوا عطاشاً وهم ينظرون إلى الماء". 

المصدر: كتاب "المدن في الإسلام حتى العصر العثماني" ، الجزء الثاني ، شاكر مصطفى ، ذات السلاسل للطباعة و النشر و التوزيع ، الكويت ، ١٤٠٨هـ / ١٩٨٨م. 

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني  (ج ش آ) 

٠٥٦١٥٥٠٥٥١


"ووكلاء الحجاج القدامى الذين لم يعد لهم اليوم وجود ، منهم الشيخ محمد جنى ، و الشيخ البعبوه ، والشيخ الميهي ، و الغرياني ، وصالح الفل ، (و) الدخاخني". 

المصدر: جدة داخل السور ، محمد درويش رقام ، كتبه و أعده للنشر عبدالله فراج الشريف ، الناشر خاص ، جدة ، ١٤٣٤هـ / ٢٠١٣م.  

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني  (ج ش آ) 
٠٥٦١٥٥٠٥٥١


"ويستعد الناس للحج في النصف الأخير من رجب ، و تحتفل القاهرة و دمشق و حلب بخاصة بدوران المحمل الدورة الأولى. وقد استحدثها السلطان (المملوكي الظاهر) بيبرس سنة ٦٧٥هـ لإعلام الناس أن طريق الحج آمنة. وكان دورانه من أجَلّ الإحتفالات ، فينادى على ذلك قبل ثلاثة أيام و تزيّن الأسواق و يكتري (و يستأجر) الناس البيوت على جوانب الطريق للفُرجة عليه. ويكون الدوران يوم خميس أو إثنين ، و توضع كسوة الكعبة على جمل و يسير الموكب بالقضاة و العلماء وبرماحِه السلطان. ... و يعاود المحمل دورته في شهر شوال للذهاب إلى الحج". 

المصدر: كتاب "المدن في الإسلام حتى العصر العثماني" ، الجزء الثاني ، شاكر مصطفى ، الكويت ، ١٤٠٨هـ / ١٩٨٨م. 

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني  (ج ش آ) 

٠٥٦١٥٥٠٥٥١


"عبدالله بن جعفر فقيه الشافعي المكي. 
الإمام الخطيب بالمسجد الحرام ، العالم الفاضل ، الفقيه الكامل ، ... ، حفظ القرآن الكريم ، ... ، ثم شرع في طلب العلوم على مشايخ العصر ، ولازم مفتي الشافعية بمكة المكرمة العلامة الشيخ أحمد الدمياطي ، و درَّس بالمسجد الحرام ، وأبوه كان شيخ المطوفين بمكة (المكرمة) في زمن الشريف محمد بن عون (محمد بن عبدالمعين بن عون أبونمي ، من ١٢٤٣ إلى ١٢٦٧هـ ومن ١٢٧٣ إلى ١٢٧٤هـ) ، توفي في ٢٣/ ٧/ ١٢٩٥هـ. 

المصدر:  "نظم الدُّرر في اختصار نشر النور و الزهر في تراجم أفاضل أهل مكة من القرن العاشر إلى القرن الرابع عشر" ، عبدالله محمد الغازي المكي ، تحقيق عبدالملك بن عبدالله بن دهيش ، المكتبة الأسدية للنشر و التوزيع ، مكة المكرمة ، ١٤٣٥هـ / ٢٠١٤م.
المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني  (ج ش آ) 

٠٥٦١٥٥٠٥٥١


"أن الملك الظاهر جقمق (سلطان المماليك البرجية / الشركسية) أوّل ماولّي التفت إلى مكة المكرمة ، فأرسل الأمير سودون المحمدي إلى مكة ليقيم بها ، وذلك سنة ٨٤٣ (هـ)، فأجرى الإصلاحات الكثيرة ... و قطع جميع أشجار السَّلَم و الشوك الذي كان بين المارين في طريق عرفة ، وكانت تمزق كسوة الشقادف ... ، وكانت الحرامية تكمن تحت الأشجار و تنهب ما تظفر به من الحاج ، و تخطف منهم جميع ما تقدر عليه". 

المصدر:  كتاب التاريخ القويم لمكة و بيت الله الكريم ، محمد طاهر الكردي المكي ، الجزء السادس ، لبنان ، ١٤١٢هـ / ١٩٩٢م.

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني  (ج ش آ) 

٠٥٦١٥٥٠٥٥١


"الأمن في مكة (المكرمة):
تركنا الخباء (الخيمة و نحوها) و الإبل بمنزلنا بالحجون يبيت فيه بعض أصحابنا ، و لقوا من أذى السرّاق بالليل شدّة ، فإنهم يهجمون على الناس هجوماً ، و يعظم أذاهم في أيام الموسم لقلة الحكم بتهاون الحكام ، و إرخاء العنان لهم في ذلك". 

 المصدر:  كتاب "مقتطفات من رحلة العيّاشي" (هو عبدالله العيّاشي المغربي المالكي من أهل فاس ، ١٠٣٧ - ١٠٩٠هـ) ، حمد الجاسر ، منشورات دار الرفاعي للنشر و الطباعة و التوزيع ، الرياض ، ١٤٠٤هـ / ١٩٨٤م.

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني  (ج ش آ) 

٠٥٦١٥٥٠٥٥١


"أحمد بن حسين قُنق الحنفي المكي.
العالم الفاضل ، الكامل الأمجد ، ولد بمكة المكرمة سنة ١٢٧٠هـ تقريباً ، ... ، و درَّس بالمسجد الحرام ، ... ، وقرأ على يد السيد بكري شطا عدّة كتب في فنون عديدة ، ... ، و حضر دروس السيد أحمد دحلان ، وكان محمود السيرة ، ... ، صافي السريرة ، ... ، وكان والده شيخ طائفة المطوفين ". 

المصدر:  كتاب "نظم الدرر في اختصار نشر النور والزهر في تراجم أفاضل أهل مكة من القرن العاشر إلى القرن الرابع عشر" ، عبدالله محمد الغازي المكي ، تحقيق عبدالملك بن عبدالله بن دهيش ، المكتبة الأسدية للنشر و التوزيع ، مكة المكرمة ، ١٤٣٥هـ / ٢٠١٤م. 

المطوّف عبدالمجيد إسماعيل عبدالمجيد داغستاني  (ج ش آ) 

٠٥٦١٥٥٠٥٥١

هناك تعليق واحد:

  1. بارك الله الجهود إنها خطوات رائدة ورائعة بكل المقاييس

    ردحذف